الجعفري: لن نتهاون مع من يتدخل في سيادة العراق

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري إن "الانفتاح على الجميع من أبرز الأهداف الاستراتيجية، ولا نسأل لماذا ننفتح على الجميع، لأن هذا الأمر يعتبر من المهام الرئيسة لوزارة الخارجية".

واستعرض خلال لقائه بممثلي وكالات الأنباء والقنوات الفضائية أهم نتائج زياراته المكوكية لكل من جدة وباريس ونيويورك ونشاطات الوفد العراقي على هامش اجتماعات الدورة 69 للجمعية العامة، ولقائه بما يزيد عن 40 وزير خارجية.

وقال الجعفري في أول مؤتمر صحافي له يعقده في مبنى وزارته الجديد: إن "أساس العلاقات مع الدول المصالح المشتركة التي تختلف من دولة إلى أخرى. وإن المرتكز الآخر الذي سنعمل عليه هو الاحترام المتبادل بين العراق والدول الأخرى في السيادة، فلا نجامل ولا نتهاون مع من يتدخل في سيادة العراق، وفي الوقت نفسه لن نسمح لأنفسنا بخرق سيادة الآخرين".

وشدّد الوزير العراقي على "ضرورة استثمار الانفتاح الجديد على العلاقات خصوصاً مع دول الجوار، إذ يجب أن تستثمر هذه الفرصة والتفكير على المديين المتوسط والبعيد في إبرام ومد جسور من العلاقات مع دول الجوار والعالم، واصفاً العلاقات العراقية مع العالم بأنها تمر بموسم جديد ونحن نحاول توظيف هذا الانفتاح ليتحول إلى حالة دائمة".

ورفض دخول العراق في ما سماه "صراع المحاور" إنما الدخول مع "علاقات مع الدول الأخرى على أساس مصالح أبناء شعبنا وليس ضمن طرف محوري مقاطع للمحاور الأخرى".