تضارب الأنباء حول مصير شيخ عشائر البونمر بالعراق

البونمر تحذر من مجزرة وإبادة جماعية بحق أبنائها في هيت

نشر في: آخر تحديث:

قالت مصادر للعربية إن تنظيم داعش أعدم حاتم الكعود، شيخ عشائر البونمر، العراقية، بعدما اختطفه، لكن الشيخ جلال الكعود نفى للعربية نبأ إعدام شيخ عموم البونمر بالأنبار.

ويحدث هذا في وقت تتواصل المعارك في العراق ضد تنظيم "داعش" وشكوى بعض العشائر من تجاهل دعواتهم لإمدادهم بالسلاح اللازم لمواجهة التنظيم المتطرف.

وقال الشيخ شعلان الكريم، النائب عن محافظة صلاح الدين في البرلمان العراقي، في مقابلة مع قناة "الحدث" إن مسلحي "داعش" اختطفوا الشيخ حاتم عبد الرزاق الكعود شيخ عشائر البونمر هو وشقيقه وبعض أفراد عائلته.

وقبل ذلك، أعلن أحد شيوخ عشيرة البونمر، الشيخ نعيم الكعود، أن عدداً من أفراد العشيرة توجهوا إلى الصحراء سيراً على الأقدام، وأضاف أن "داعش" خطف نحو 40 شخصاً من العشيرة.

واتهم الشيخ نعيم الكعود بعض شيوخ وأعيان منطقة هيت بالتآمر على القضاء وقبيلة البونمر وحذر من إبادة جماعية بحق القبيلة.

وكانت مصادر أفادت لقناة "الحدث" بالعثورعلى مقبرة جماعية في منطقة صحراوية قرب منطقة بوعلي الجاسم شمال الرمادي تضم قرابة 200 جثة من عشائر البونمر أعدموا من قبل عناصر "داعش" الذين اقتادوا المئات منهم قبل أيام قليلة باتجاه صحراء الأنبار.

كما عثر على جثث أخرى لمواطنين من العشيرة ذاتها كانوا قد نزحوا باتجاه الصحراء بعد اشتداد المعارك واقتراب المتطرفين من منطقتهم في حي البكر جنوب هيت. ولم تؤكد المصادر الأمنية أو تنفي الخبر بسبب عدم وجود قوات لها قريبة من المنطقة.