عاجل

البث المباشر

أول زيارة لوزير دفاع بريطاني للعراق

المصدر: بغداد - جواد الحطاب ، لندن – فرانس برس

بحث وزير الدفاع العراقي، خالد العبيدي، مع نظيره البريطاني مايكل فالون، العلاقات الثنائية بين البلدين وخصوصا في الجوانب الأمنية والعسكرية.

ونقل بيان صحفي للوزارة قول العبيدي في الكلمة الترحيبية بالوزير الضيف إن هذه هي أول زيارة يقوم بها وزير دفاع بريطاني للعراق، مشيراً إلى أن فالون قدّم له التهاني بمناسبة تسلّمه مهام منصبه.

وأضاف البيان أنه تم خلال اللقاء الاطلاع على بعض الأعمال والخطط لمكافحة الاٍرهاب في العراق وتقديم المساعدات المتيسرة لدى القوات البريطانية للقوات الأمنية العراقية من أجل النهوض بهذه القوات لكي تكون قادرة على مكافحة الارهاب في العراق.

من جانبه، أشار وزير الدفاع البريطاني، بحسب البيان، إلى أنه تمّ التباحث في الأمور الأمنية والعسكرية وتفعيل التعاون المشترك بين البلدين.

وفي سياق آخر، ذكرت صحيفة "التايمز"، اليوم الأربعاء، أن بريطانيا تستعد لإرسال مدربين إلى العراق من أجل تدريب القوات المسلحة المحلية على محاربة مقاتلين "داعش".

وأضافت الصحيفة البريطانية أن عددا من الضباط سوف ينضمون إلى المقر العام للقوات الأميركية في بغداد من أجل تدريب الجيش العراقي وتقديم النصح له وأن فرق المدربين قد تتوجه أيضا الى منطقة كردستان التي تتمتع بالحكم الذاتي.

والشهر الماضي، أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن فريقا من الجنود البريطانيين يدرب قوات البيشمركة العراقية على استعمال الرشاشات التي قدمتها لندن.

ويرتبط العراق وبريطانيا بعلاقات تاريخية تعود إلى مطلع القرن الماضي، ففي أعقاب اندلاع الحرب العالمية الأولى في العام 1914 ودخول الدولة العثمانية (الذي كان العراق تحت سيطرتها) في تحالف الى جانب ألمانيا، نزلت القوات البريطانية على الشواطئ العراقية وسيطرت على البصرة بعد انسحاب القوات العثمانية في تشرين الثاني 1914.

وواصلت القوات البريطانية تقدمها باتجاه بغداد ونجحت بالسيطرة عليها في 11 مارس 1917، ثم تقدمت حيث سيطرت على كركوك في شهر أغسطس من العام 1918، ثم سيطرت على الموصل في نوفمبر من العام ذاته، ليصبح كامل العراق تحت الانتداب البريطاني حتى العام 1932.

إعلانات