العراق.. اشتباكات على مشارف سامراء ومقتل 33 إرهابياً

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الداخلية العراقية، مساء الجمعة، أن قواتها في الفرقة الخامسة من الشرطة الاتحادية تمكنت من قتل 33 إرهابياً وحرق ثلاث عجلات.

وقال الناطق باسم الوزارة العميد سعد معن، في بيان صحافي، إن الفرقة المقاتلة فككت 37 عبوة ناسفة، كما فجرت خمسة منازل مفخخة في ناحية المعتصم بسامراء. وأضاف أن الوزارة أطلقت على العملية اسم "ثأر المعتصم الأول".

والمعتصم ناحية تقع جنوب شرق سامراء بمسافة 22 كم على الطريق العام ومطلة على الضفة اليسرى لنهر دجلة وهي من أشهر نواحي قضاء سامراء.

وكانت وزارة الدفاع العراقية قد أعلنت أمس أن قوة تابعة لقيادة عمليات سامراء تمكنت من تطهير ناحية المعتصم بالكامل من تنظيم "داعش" الإرهابي بالتعاون مع أبناء العشائر والحشد الشعبي.

وأشارت الوزارة إلى أن هذه القوة شرعت بعد الانتهاء من عملية التطهير بتنظيف المنازل التي قامت هذه العصابات بتفخيخها، كذلك قامت برفع العبوات الناسفة المزروعة في الطرق. وتعتبر منطقة المعتصم الآن تحت سيطرة القوات الأمنية بالكامل.

يذكر أن القوات الأمنية قد انسحبت من الناحية بعد معارك مع الإرهابيين أسفرت عن مقتل وإصابة 18 شرطياً بينهم عقيد من الشرطة الاتحادية والاستيلاء على سيارات تابعة لعمليات سامراء، إضافة إلى تفجير أكثر من ستة منازل تابعة لمنتسبي الشرطة المحلية ومبنى دائرة المجلس البلدي للناحية.