عاجل

البث المباشر

العراق.. عشائر الكرمة تدين ممارسات الجيش الحكومي

المصدر: العربية.نت

ندد شيوخ وعشائر قضاء الكرمة في محافظة الأنبار بالممارسات التي ينتهجها الجيش الحكومي والميليشيات التابعة للحرس الثوري الإيراني بحق الكرمة، وشنهم هجوماً عنيفاً على القضاء، راح ضحيته نساء وأطفال أبرياء، وطال هذا القصف أيضاً منازل المدنيين الآمنين ومزارعهم ومدارس الأطفال.

وأصدر عشائر الكرمة بياناً يشرحون رؤيتهم ويعلنون موقفهم بتأييد أبناء الكرمة المدافعين عن أرضهم وعرضهم ودينهم، وحملوا سياسيي السنة وخاصة أهل الأنبار نتائج الهجوم الكارثية على القضاء، ونددوا بتصريح المستشار الإيراني الذي ذكر أن إيران عادت إمبراطورية وعاصمتها بغداد، مؤكدين عروبتها.

وجاء في نص البيان: "منذ7 أيام والميليشيات الطائفية المجرمة بقيادة الحرس الثوري الإيراني - بمساعدة بعض الأذناب الذين باعوا الدين والعرض والأرض بثمنٍ بخس لسيدهم الصفوي في بغداد - تشنّ أعنف هجومٍ على قضاء الكرمة الصامد الصابر، وحيث إن هذه الميليشيات لم تحقق مبتغاها بدخول الكرمة، قامت بقصف عشوائي على المساجد والمنازل والمدارس والمزارع".

وقد أعلن مجلس شيوخ عشائر ووجهاء الكرمة في بيانهم ما يلي:
أولاً: وقوف أبناء عشائر الكرمة مدافعين عن دينها وأرضها وعرضها.
ثانياً: تحميل سياسيي السنة، وخاصةً أهل الأنبار دماء الأبرياء من النساء والأطفال، التي سالت نتيجة القصف العشوائي على منازل الآمنين.
ثالثاً: نشجب وندين تصريحات مستشار الرئيس الإيراني، التي قال فيها "إن إيران عادت إمبراطورية وعاصمتها بغداد" ونقول له: "خسئت، فبغداد عاصمة الرشيد والمنصور، عاصمة الخلافة الإسلامية الخالدة.