العراق.. تحذير من كارثة إنسانية تواجه النازحين

نشر في: آخر تحديث:

كشف عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، فاضل الغراوي، أن "المفوضية وثقت دخول 50 ألفا من نازحي الأنبار إلى بغداد بعد موافقة الحكومة والجهات الأمنية على دخولهم"، مشيرا إلى "أن أغلبهم من النساء والأطفال".

وذكر الغراوي أن النازحين "يعانون معاناة كبيرة في ظل عدم توفر الظروف الملائمة لأوضاعهم الإنسانية، ونقص المواد الغذائية والطبية الكافية لسد احتياجاتهم"، لافتا إلى "قلة المساعدات الإنسانية المقدمة للنازحين من قبل الجهات الحكومية والدولية، والتي يأتي معظمها من منظمات مدنية ومتطوعين ومن الحشد الشعبي".

وأكد عضو حقوق الإنسان أن "المفوضية رفعت توصيات إلى الجهات الحكومية بضرورة تسهيل نقل النازحين من المعبر إلى معسكرات الإيواء المعدة لهم بأسرع وقت ممكن، تفاديا لحدوث حالات مرضية بين الأطفال بعد أن وثقت المفوضية حالات إغماء لارتفاع درجات الحرارة بعد انتظار النازحين قرب معبر الدخول إلى بغداد".

يذكر أن المفوضية قدّرت أن عدد النازحين في العراق وصل إلى 3.250 مليون شخص، وطالبت الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بإقامة مؤتمر للمانحين لتقديم المساعدات للنازحين الذين يتعرضون لمأساة إنسانية حقيقية.