#داعش يرتكب جريمة جديدة بإعدام صحفية من الموصل

نشر في: آخر تحديث:

دان المرصد العراقي للحريات الصحفية، إقدام داعش على تنفيذ حكم الإعدام بالصحفية الموصلية "سهى أحمد راضي" بعد أيام من اختطافها، وتسليم جثتها إلى ذويها فيما بعد من دائرة الطب العدلي بالموصل وعليها آثار إطلاق رصاصات.

وطالب المرصد العراقي للحريات الصحفية، في بيان له المجتمع الدولي بـ"تحرك أكثر جدية لوقف نزيف الدم الذي يثير المخاوف من مستقبل مظلم لحرية التعبير والعمل الصحفي مع وجود جماعات إرهابية تستهدف الصحافة، وعدم الاكتفاء ببيانات الإدانة".

وذكر المرصد، أن ممثله في الموصل قال "إن سهى راضي التي تعمل مراسلة ومحررة في صحيفة نينوى، خطفت من منزلها الواقع في حي الإخاء شرق المدينة من قبل إرهابيين نقلوها الى مكان مجهول، وأن محكمة للإرهابيين اتهمت سهى بالتخابر مع جهات مناوئة، وعدت ذلك جرما يستحق القتل".

وتحدث البيان الذي استلمت "العربية. نت" نسخة منه، عن "العجز المحلي والدولي في مواجهة العنف الذي يمارسه الإرهابيون ضد الصحفيين، حيث قتلوا 14 صحفيا منذ احتلالهم للموصل في العاشر من يونيو 2014".