التحالف الدولي يصيب 10 جنود عراقيين خطأ قرب #الفلوجة

الاعلام الحربي عزا السبب إلى سوء الأحوال الجوية وتداخل القوات العراقية مع داعش

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت خلية الإعلام الحربي في العراق، الجمعة، عن تعرض قوة عسكرية عراقية جنوبي الفلوجة لقصف من طيران التحالف الدولي عن طريق الخطأ، مبينة أن القوة تقدمت بسرعة نحو تنظيم "داعش" واشتبكت معه من مسافة قريبة الأمر الذي تعذر معه التمييز بين الطرفين من الجو.

وأوضحت الخلية ملابسات قصف طيران التحالف الدولي لقوة من الجيش العراقي المتقدمة لتحرير مناطق الفلوجة الجنوبية، الأمر الذي أدى الى مقتل ضابط و9 جنود، عازية ذلك لسوء الأحوال الجوية. وقالت في بيان لها، إنه "خلال عمليات قواتنا لتحرير مناطق جنوب الفلوجة وأثناء تقدم قوة من الفوج الثالث لـ ٥٥ شرقي عامرية الفلوجة، حيث أن قواتنا المنتصرة حررت مواقع استراتيجية مهمة وقتلت أعدادا كبيرة من عصابات داعش الإرهابية".

وأضاف البيان أنه "أثناء عملية التقدم وبسبب أحوال الطقس لم يستطع سلاح الجو العراقي من توفير الدعم الجوي اللازم لقواتنا، وتم طلب إسناد جوي لها من طيران التحالف الدولي حيث وجه التحالف ضربتين للعدو أوقعت خسائر كبيرة في صفوفه مما دفع قواتنا للتقدم السريع واشتباكها مع العدو بمسافات قريبة تعد بالأمتار وحصل تداخل بين قواتنا وعصابات داعش".

وكانت لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان العراقي، اتهمت الجمعة، الطيران الأمريكي بقصف لواء عسكري عراقي في محافظة الأنبار، مطالبة رئيس الحكومة حيدر العبادي بـ"تحقيق فوري في الحادث".

وقال رئيس اللجنة النائب حاكم الزاملي، إن "الطيران الأمريكي قام بقصف اللواء 55 التابع للجيش العراقي في منطقة النعيمية بمحافظة الأنبار، ما أدى إلى مقتل أكثر من 20 جنديا وجرح أكثر من 30 آخرين".