العراق.. إفشال هجوم لداعش أدى إلى مقتل 200 من عناصره

نشر في: آخر تحديث:

تم إفشال هجوم لتنظيم "داعش" على ناظم التقسيم في الأنبار، ما أدى إلى مقتل 200 عنصر من التنظيم، بحسب ما أفاد قائد عمليات بغداد.

ورغم تنفيذ بعض العمليات ضد قيادات "داعش" في الموصل، إلا أن المعركة المتوقعة تحتاج إلى استراتيجية خاصة للقضاء على المتطرفين، وفق قيادات عسكرية.

وذكرت معلومات لـ"الحدث" أن "داعش" حشد عناصره ليس فقط في جنوب الموصل وإنما في منطقة الشرقاط تحسباً لهجوم القوات المشتركة التي تنوي استعادتها.

كذلك أفادت مصادر رسمية لـ"الحدث" بأن قوات التحالف استهدفت نحو 50 صهريجاً لتنظيم "داعش" في منطقة القيارة جنوب الموصل.

كما أعلنت المصادر ذاتها أن مناطق جنوب الموصل شهدت إعدامات يقوم بها التنظيم طالت شيوخ عشائر، حيث تحدثت مصادر عشائرية أن داعش يخشى انتفاضة من قبل سكان جنوب الموصل.

وكان المتحدث باسم التحالف الدولي، قد قال، في وفت سابق، إن قدرة تنظيم "داعش" تراجعت بنسبة 60% من خلال تدمير مصادر التمويل لعناصره، موضحاً أن قوات التحالف تعمل على زيادة الضغط على التنظيم لدفعه للانسحاب من المناطق التي لا تزال تحت سيطرته.