عاجل

البث المباشر

العراق.. مقتل 20 داعشيا بقصف جوي في القائم

المصدر: بغداد – جواد الحطاب

كشفت وزارة الداخلية العراقية عن تنفيذ خلية الصقور الاستخباراتية التي تتبعها، واجبا سمته "بطوليا" ضد تنظيم داعش الإرهابي في قضاء القائم الحدودي بين العراق وسوريا، مؤكّدة مقتل العديد من الدواعش بينهم قياديون.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن "عصابات داعش نظمت حفل زفاف إجباري لـ6 فتيات إيزيديات على عناصر في التنظيم في منطقة حي التنك بقضاء القائم"، لافتة إلى أن "إحدى الفتيات وعمرها 13 سنة تمكنت من الهرب ولجأت إلى منزل المواطن ادهام الجغيفي في المنطقة نفسها، ما دعا التنظيم لمهاجمة المواطن الذي قايضهم بشاحنته مقابل ترك الفتاة".

وأشار البيان إلى أن "مشادّة حدثت بين المواطن الجغيفي وبين أفراد التنظيم الإرهابي، حيث أقدم أحد عناصره ويدعى مصعب الجزراوي، على قتل المواطن أمام منزله وعلى مرأى من أهله وأقاربه، كما قامت العناصر الإرهابية بأخذ الفتاة الإيزيدية بالقوة، فيما أجبروا عائلة أدهام على ترك منزلهم".

وأضاف بيان الداخلية، أنه "ووفق معلومات دقيقة من خلية الصقور الاستخبارية التي تابعت المجموعة التي اعتدت على المواطنات الإيزيديات، قصفت الطائرات العراقية وبالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة تجمع هذه المجموعة الإرهابية في مقرها الكائن في حي التنك بقضاء القائم، فكانت حصيلة العملية 20 قتيلا وعددا من الجرحى فضلا عن حدوث انفجارات ناتجة عن انفجار عدد من الأحزمة والقنابل الموجودة بالموقع".

وبينت الداخلية، أن "من أهم قتلى هذه المجموعة الإرهابية أبو سجى الدليمي وهو ضابط سابق في زمن النظام السابق، وعمل مع أبو عبدالرحمن البيلاوي وصديق مقرب من زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي وأحد الذين اعتدوا على إحدى المواطنات، وأبو مهند الهاشمي وهو مسؤول أمني بولاية دير الزور وخريج ما يسمى بكلية الشريعة الإسلامية"، فضلا عن " مصعب الجزراوي، أبو فارس، وهو قائد ما يسمى بكتيبة الانغماسيين وهو الذي قتل المواطن العراقي واعتدى على إحدى المواطنات العراقيات، وأبو يوسف الأدلبي وهو سوري الجنسية من أهل إدلب ومقرب من القيادي الداعشي أبو محمد العدناني".

وقالت الخلية في بيانها إن من القتلى أيضا "إبراهيم بهجت الراوي أبو داود وهو معتقل سابقا وهارب من لواء 28 وأحد مسؤولي النقل للخطوط الأمامية في حديثة والبغدادي وهيت، وأحمد محمد الكربولي أبو خطاب، فضلا عن أعداد أخرى من المنتمين لتنظيم داعش".

إعلانات