مسيحيو بغداد يتهمون الحشد الشعبي بالاستيلاء على أملاكهم

نشر في: آخر تحديث:

اتهم نواب ورجال دين مسيحيون ميليشيات تنتمي إلى الحشد الشعبي بالاستيلاء على أملاك المسيحيين في بغداد بقوة السلاح، بحسب تصريحات أمين عام الحركة الديمقراطية الآشورية النائب يونادَم كَنَّا لصحيفة الحياة .

وأضاف أن غالبية عمليات الاستيلاء تجري في مناطق 52 والكرادة والمنصور ومناطق راقية في بغداد، من خلال تزوير الأوراق الثبوتية داخل دوائر التسجيل العقاري، مقابل مبالغ مالية قد تصل إلى عشرة آلاف دولار.

وأشار أيضا إلى أن عمليات الاستيلاء شملت منازل تركها مالكوها المسيحيون أو أجّروها قبل سفرهم، وذلك يجري بسبب ضعف سلطة القانون، كما أن الشكوى لدى مكتب القائد العام للقوات المسلحة لم توقف عمليات الاستيلاء وسرقة الأملاك.

كما اتهم المسيحيون الحكومة بالفشل في وقف هذه الاعتداءات وحماية ممتلكاتهم.