العبيدي يدعو الى صندوق دعم دولي للجيش العراقي

نشر في: آخر تحديث:

أكّد وزير الدفاع خالد العبيدي، أن الجيش العراقي عاد من جديد ليستعيد رويداً إرادة القتال ويعيد ثقة الشعب به، مشيرا إلى أن هذا العام سيكون عام الخلاص من "داعش"، داعيا إلى إنشاء صندوق دعم عاجل يلبي متطلبات المؤسسة العسكرية.

جاء ذاك، أثناء القائه كلمة العراق في مؤتمر دول التحالف الدولي، الذي عقد في العاصمة البلجيكية بروكسل مساء يوم الخميس 11 فبراير، والتي تضمنت رؤية العراق ونهجه في مكافحة الإرهاب وبما يعزز جهود تحقيق الأمن والاستقرار الدولي.

ونقل المكتب الإعلامي لوزارة الدفاع، قول العبيدي "ان الجيش العراقي وبرغم محدودية الموارد بل وضآلتها، وعظم التحديات وجسامتها، عاد مُحَرراً لمدن عراقية عزيزة دنسها داعش"، مبيّنا أن "الرديف الحقيقي للسلاح في مواجهة الإرهاب، هو الفكر المستنير والكلمة الصادقة وحظر العنف والتمييز العنصري والمذهبي".

وشدّد وزير الدفاع، في كلمته على إن "شعب العراق وقواته المسلحة، عقدوا العزم على اقتلاع جذور الإرهاب، ويتطلعون لأن يكون هذا العام هو عام الخلاص منه"، كما دعا إلى "إنشاء صندوق دعم عاجل يلبي متطلبات المؤسسة العسكرية العراقية، تسهم به قوى التحالف بقدر أو بآخر، سيما في ظل الوضع المالي الصعب الذي يعيشه العراق وقلة الموارد المالية المتاحة لإعادة بناء قواته".

وطالب العبيدي، بـ"تشكيل منظومة دولية للأمن الوقائي، مهمتها تبادل المعلومات الاستخبارية عن تحركات الجماعات الإرهابية ونشاطاتها الأخرى".