إسقاط هليكوبتر عسكرية في العراق وداعش يتبنى الهجوم

نشر في: آخر تحديث:

تحطمت هليكوبتر عسكرية عراقية الأربعاء، بسبب ما وصفت بأنها نيران معادية غرب بغداد، حيث تخوض قوات الأمن قتالا ضد تنظيم داعش الذي أعلن مسؤوليته عن إسقاطها.

وقال ضابط شرطة في بلدة عامرية الفلوجة القريبة من الموقع إن الهليكوبتر تحطمت في منطقة لفحيلات، وهي جبهة قتال تبعد 15 كيلومتراً عن الفلوجة معقل داعش.

وأضاف الملازم هاني الجميلي أن تقارير أولية تشير إلى تحطم الهليكوبتر بسبب نيران مدفع مضاد للطائرات.

وقالت الدولة الإسلامية في رسالة نشرها مؤيدون للتنظيم على موقع تويتر إنها أسقطت الهليكوبتر.

وقال الجميلي ومصدر في مستشفى عامرية الفلوجة إن أحد أفراد القوات المسلحة توفي وأصيب اثنان من الطاقم بإصابات بالغة.

ووقع الحادث بعد يوم من تحطم هليكوبتر عسكرية أخرى في جنوب العراق بسبب خلل فني في حادث أودى بحياة تسعة أشخاص.