القوات العراقية تتقدم في الفلوجة وتضيّق الخناق على داعش

هروب عشرات الأسر من داعش بعد قصف على كبيسة

نشر في: آخر تحديث:

تمكنت القوات العراقية من التقدم في محيط الفلوجة، كبرى مدن محافظة الأنبار، وتضييق الخناق على تنظيم "داعش" واستعادة بعض المناطق هناك، ما دفع بعناصر التنظيم للفرار إلى داخل مدينة الفلوجة، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع العراقية.

كما فرّت عشرات الأسر العراقية، معظمها من النساء والأطفال، من عناصر "داعش" في ناحية كبيسه، جنوبي مدينة هيت، متوجهة إلى الصحراء باتجاه القوات الأمنية العراقية، بحسب ما أكدت مصادر عسكرية في الأنبار.

وأوضحت المصادر أنه تم توفير ممرات آمنة لفارين. وأضافت أن الأسر استطاعت الهروب من تنظيم "داعش" بعدما قصفت طائرات التحالف تجمعات وأهدافا لعناصر التنظيم في ناحية كبيسة وأدت لمقتل عدد منهم.

آلاف المنشورات على مدن الرمادي والموصل


وكانت "قيادة العمليات المشتركة" أعلنت السبت، عن إلقاء طائرات القوة الجوية آلاف المنشورات على مدينة حديثة تطالب المواطنين فيها بالتهيؤ لتحرير مناطقهم من داعش. وقالت القيادة في بيان مقتضب، إن "طائرات القوة الجوية العراقية ألقت السبت، آلاف المنشورات على مدينة حديثة بمحافظة الأنبار"، موضحة أن "المنشورات طالبت المواطنين بالتهيؤ إلى مرحلة ما بعد داعش التي باتت نهايتها قريبة".

المنشور الذي حصلت "العربية.نت" على نسخة منه، أكّد في مخاطبته لأهالي حديثة، على أن "قتالكم ودفاعكم عن مدينتكم كان وسيبقى من أجل العراق"، لافتا إلى أن "حديثة أصبحت رمزا في الصمود الذي يفتخر به العالم، ومبيّنا أن هزيمة داعش باتت قريبة".

يذكر أن يوم السبت شهد نشاطا مكثفا لطيران الجيش وهو يلقي المنشورات التي تبشر أهالي الموصل وسامراء والفلوجة، بقرب التحرير والخلاص النهائي من وجود داعش في مناطقهم.