الناطق باسم "الفلوجة تقتل جوعاً": المدينة تتعرض للإبادة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الناطق باسم حملة "الفلوجة تقتل جوعاً"، محمد الفلوجي، أن المدينة تتعرض لإبادة جماعية. وأضاف أن ممثلي الفلوجة ومحافظة الأنبار في البرلمان العراقي عاجزون عن إيجاد حلول لإنقاذ أكثر من مئة ألف نسمة في المدينة.

وقد أطلق مجموعة من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة "الفلوجة تموت جوعا" لإلقاء الضوء على ما اعتبروها مأساة عراقية تغافلت عنها الحكومة والمجتمعان العربي والدولي.

وعلى الأرض وعبر فضاءات التواصل الاجتماعي، انطلقت حملات تضمانية واسعة مع الفلوجة وأهلها الذين يعانون من قلة أو انعدام الغذاء في مدينتهم بفعل الحصار الخانق المفروض عليهم من قبل القوات الحكومية وميليشيات الحشد تمهيداً لعملية عسكرية طال انتظارها ضد "داعش" في الفلوجة.