عاجل

البث المباشر

الفلوجة تستنجد بالصم والبكم بعد عجز الناطقين عن نجدتها

المصدر: دبي - قناة الحدث

تتواصل نداءات الاستغاثة من الفلوجة المحاصرة في العراق، وهذه المرة استنجد أهالي الفلوجة بالصم والبكم في طلب إسعافهم، وذلك بعد أن عجز عن نجدتهم الناطقون.

عبدالرحمن الفلوجي، الناطق باسم "حملة الفلوجة تقتل جوعاً"، في مداخلة مع قناة "الحدث" من الأنبار، قال إن الحملة دخلت يومها العاشر، مشيراً إلى أنها حطمت رقماً قياسياً على مدار التسعة أيام الماضية، حيث وصل عدد الزتئرين للصفحة إلى مليون ونصف مليون زائر.

وقال الفلوجي إن الحملة لاقت ردود أفعال جيدة إلا أن ما دفعهم للجوء لهذه المناشدات هو الصمت العالمي والحكومي تجاه المأساة، مشيراً إلى أن التجاوب جاء من النشطاء والحقوقيين في مقابل صمت المجتمع الدولي.

وأشار الفلوجي إلى المأساة التي تعاني منها الفلوجة حيث أن الدقيق والأرز قد نفذا بشكل كامل من المدينة، وسط الحصار الشامل الذي تعاني منه المدينة.

وفي مداخلة هاتفية من الرياض، حذر مشاري الأيدا، نائب الأمين العام للمركز العربي الأوروبي لحقوق الانسان والقانون الدولي، من أن أكثر من 150 ألف شخص معرضون للجوع والموت المحقق، مشيراً إلى النفاذ التام للأدوية داخل المدينة.

وأشار الأيدا إلى أن القائمين على العملية السياسية في العراق لا يريدون إنقاذ البشر في الداخل.

وقد أطلقت مجموعة من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة "الفلوجة تموت جوعا" لإلقاء الضوء على ما اعتبروها مأساة عراقية تغافلت عنها الحكومة والمجتمعان العربي والدولي.

وعلى الأرض وعبر فضاءات التواصل الاجتماعي، انطلقت حملات تضامنية واسعة مع الفلوجة وأهلها الذين يعانون من قلة أو انعدام الغذاء في مدينتهم بفعل الحصار الخانق المفروض عليهم من قبل القوات الحكومية وميليشيات الحشد تمهيداً لعملية عسكرية طال انتظارها ضد "داعش" في الفلوجة.

إعلانات