العراق.. 4 قتلى و90 جريحاً في المنطقة الخضراء

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت مصادر طبية اليوم السبت أن 4 أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 90 من بين المحتجين الذين اقتحموا المنطقة الخضراء الشديدة التحصين في بغداد الجمعة.

واستخدمت قوات الأمن العراقية الرصاص الحي والمطاطي والغاز المسيل للدموع لإخراج المحتجين من المنطقة التي تضم المباني الحكومية والبرلمان وسفارات. وتم حصر عدد الضحايا من أربعة مستشفيات نقلوا إليها ومن مشرحة بغداد المركزية، وهم من أصيبوا بالرصاص فقط وليس حالات الاختناق نتيجة للغاز المسيل للدموع.

وهذا هو الاقتحام الثاني للمنطقة الخضراء خلال أقل من شهر.

وكان من بين المحتجين أنصار لرجل الدين الشيعي، زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، وآخرون من جماعات أخرى يشعرون بخيبة الأمل لفشل الحكومة في إقرار إصلاحات لمكافحة الفساد وعجزها عن توفير الأمن ومنع هجمات تنظيم داعش.

وفرضت الحكومة العراقية حظر التجول في بغداد أمس الجمعة، لكن السلطات قالت في وقت لاحق إن النظام عاد للمنطقة بعد انتهاء ما وصفته بأعمال الشغب.

وفي حين أدان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في كلمة ألقاها في وقت متأخر الجمعة اقتحام المنطقة الخضراء وحذر من الفوضى والصراع، أبدى الصدر تضامنه مع ما سماه "الثورة العفوية السلمية" وأدان الحكومة لأنها "تقتل أبناءها بدم بارد"، بحسب تعبيره.