العراق.. معارك عنيفة جنوب وشمال مركز الفلوجة

الشرطة الاتحادية تحاول فصل الصقلاوية عن مركز المدينة من المحور الشمالي

نشر في: آخر تحديث:

تشن قوات مكافحة الإرهاب ومتطوعون من العشائر، معارك عنيفة جنوب مركز الفلوجة، فيما تحاول الشرطة الاتحادية فصل مدينة الصقلاوية عن مركز الفلوجة من المحور الشمالي.

محوران فقط ركزت عليهما القوات العراقية وطائرات التحالف والجيش في مقاتلة تنظيم داعش قرب مركز الفلوجة، فيما تنتشر قوات أخرى في الأطراف الشمالية والشرقية لتضييق الخناق على تحركات التنظيم وإجلاء العائلات.

المحور الأول جنوب مركز الفلوجة حيث تتجمع قوات من مكافحة الإرهاب وأخرى خاصة من الشرطة، إضافة إلى المتطوعين من أبناء العشائر، إلا أن تقدم تلك القوات يشوبه حذر من المتفجرات المنتشرة على الطرق وداخل المباني إضافة إلى الانتحاريين.

وحاول التنظيم عرقلة تقدم القوات جنوب مركز المدينة وتحديداً منطقة النعيمية التي هاجمها بمقاتلين وانتحاريين، لكنه خسر فيها العشرات من مقاتليه، ودمرت سياراته المفخخة بسبب مقاومة عنيفة أبدتها القوات الأمنية المتواجدة هناك.

القوات ساندتها طائرات التحالف بضربات جوية دمرت خلالها دفاعات داعش في منطقة حي الشهداء جنوب مركز الفلوجة وألحقت بالتنظيم خسائر كبيرة.

أما المحور الثاني فتخوض فيه قوات الشرطة الاتحادية ومتطوعون من عشائر المحافظة معارك شرسة شمال مركز المدينة استعادت من خلالها حي الشهداء في الصقلاوية وأكثر من خمسة كيلومترات من منطقة العميرية بعد أن استخدمت قصفا مدفعيا ضد تجمعات التنظيم.

وتفيد المصادر العسكرية أن الشرطة الاتحادية تحاول فصل مدينة الصقلاوية عن مركز الفلوجة وتضييق الخناق على المتطرفين شمال مركز الفلوجة، تمهيدا لاقتحامها قريبا.