تحذير أميركي لبغداد: معركة الفلوجة ستُظهر "داعش" جديداً

نشر في: آخر تحديث:

أفادت صحيفة "صنداي تايمز" بتحذير مسؤولين عسكريين أميركيين للحكومة العراقية من أن حملتها العسكرية لاستعادة الفلوجة قد تؤدي إلى ظهور نسخة أخرى من تنظيم "داعش".

وقالت الصحيفة في تقرير لها، إنه وفي الوقت الذي تعهد فيه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بتجنب الطائفية، فإن الولايات المتحدة قلقة من أن تنجح الحملة العسكرية في هزيمة تنظيم "داعش"، لكنها قد تدفع إلى عودته في شكل آخر جراء الغضب السني.

ولفتت الصحيفة إلى أن العبادي ورغم التحصينات القوية، فقد تعهد الأسبوع الماضي بانتصار سريع، معلناً أن العلم العراقي سيرفع داخل الفلوجة خلال أيام قليلة.

وأوردت الصحيفة أن القوات العراقية ومن تدعمها من ميليشيات وقوات التحالف، يقاتلون نحو 900 مسلح من تنظيم "داعش" داخل الفلوجة التي يوجد داخلها حالياً 50 ألف شخص.

وبحسب مسؤولين عسكريين أميركيين فإن المدافعين عن المدينة شيدوا دوائر من الألغام صممت لتدمير أي قوة متقدمة، وأقاموا منازل متفجرة بأكملها إذا دخلها أي شخص فإنها تنفجر وتحطم نصف مساحة الحي الذي توجد به.