العراق.. بوادر خلاف بين ميليشيات الحشد والعبادي

نشر في: آخر تحديث:

شهدت الساحة العرقية بوادر خلاف بين فصيل من ميليشيات الحشد الشعبي ورئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي. فقد اعتبر هادي العامري قائد منظمة بدر وهي أكبر مكون في ميليشيا الحشد الشعبي أن إرسال جزء كبير من العربات المدرعة إلى مخمور، بحجة معركة الموصل، هو خيانة لمعركة الفلوجة.

إلى ذلك، انتقد العامري الخطة العسكرية الخاصة باستعادة الفلوجة، معتبراً أنها تفتقر إلى تحقيق تقدم محكم.

وفي حين انتقد توجه القوات العراقية إلى جبهة مخمور، رحب به قائد عمليات نينوى نجم الجبوري. فيما أوضح محافظ نينوى نوفل حمادي السلطان أن وصول القوات العراقية إلى جبهة مخمور سيمكن قوات الجيش العراقي من استعادة كامل أراضي المحافظة.

وبين انتقادات ميليشيات الحشد وتأكيد الحكومة العراقية على سلامة خططها العسكرية يبقى السؤال حول ما إذا كانت استعادة الفلوجة ستمضي قدماً نحو تحقيق أهدافها.