بعد مقبرة الصقلاوية الجماعية.. مطالبات بالمحاسبة

نشر في: آخر تحديث:

اعتبرت كتلة الحل النيابية، الإعلان عن اكتشاف مقبرة جماعية لجنود عراقيين في ناحية الصقلاوية شاهداً حياً على حجم إجرام تنظيم داعش بحق العراقيين.

ودعا رئيس الكتلة محمد الكربولي القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى تقديم الوزراء والقادة واﻵمرين المتسببين بهذه المجزرة إلى القضاء والمحاكم العسكرية.

كما طالب الكربولي العبادي، بـ "تفعيل إجراءات تقرير لجنة الأمن والدفاع البرلمانية حول المجزرة".

وكانت القوات العراقية عثرت الأحد على المقبرة الجماعية في الصقلاوية، بحسب ما أوضح عقيد في شرطة محافظة الانبار. وأضاف، رافضاً كشف هويته أن "المقبرة الجماعية تضم نحو 400 جثة تعود لعسكريين. وهناك أيضاً جثث لمدنيين".

وأشار إلى أن الضحايا بغالبيتهم قد يكونون قتلوا برصاص في الرأس، موضحاً أن "القوى الأمنية فتحت المقبرة الجماعية وبدأت نقل الجثث للتعرف إلى هويتها". وتعود الجثث بشكل أساسي الى جنود عراقيين قتلهم "داعش" خلال سلسلة هجمات دموية استهدفت قواعد للجيش في هذه المنطقة. ولفت العقيد إلى أن "داعش أعدم العديد من العسكريين وكذلك المدنيين في هذه المنطقة أواخر العام 2014 وبداية العام 2015".