40 ألف نازح من الفلوجة والجبوري يطالب بممرات آمنة

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مراسل "الحدث" في العراق بأن رئيس مجلس قضاء الفلوجة، طالب العيساوي، أشار إلى أن عدد النازحين المدنيين من الفلوجة قد وصل إلى أربعين ألف نازح، مشيراً إلى أن معظم النازحين قد وصلوا إلى عامرية الفلوجة.

وأضاف العيساوي أن تنظيم داعش قد فتح جميع الطرق لخروج أهالي الفلوجة من المدينة. وطالب أيضا القوات الأمنية بأخذ الحيطة والحذر والعمل على مساعدة المدنيين للوصول إلى جهة آمنة بعيداً عن مناطق القتال.

الجبوري يطالب بممرات آمنة

إلى ذلك، أكد مدير المكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، أن الأخير يواصل متابعته مع الأجهزة الأمنية والعسكرية والعشائرية سير عمليات تحرير الفلوجة وعمليات إخلاء المدنيين النازحين من مركز القضاء.

وذكر خالد الناصر أن الجبوري شدد خلال اتصالاته على ضرورة إدامة زخم المعارك والاستمرار في التوغل داخل قضاء الفلوجة مع مراعاة فتح أكثر من طريق آمن لإخلاء العوائل خارج مناطق الاشتباكات.

كما أكد الجبوري على ضرورة توفير المستلزمات الخدمية والإغاثية الطارئة للعوائل النازحة ومراعاة درجات الحرارة المرتفعة .

وأشار إلى أنه على نواب المحافظة والحكومة المحلية لمحافظة الأنبار أن يمارسوا دورهم في متابعة احتياجات أهالي المحافظة من النازحين أو من يسكن في المناطق الآمنة، وأن يكونوا متواجدين بشكل مستمر لحل مشاكل المواطنين وتسهيل حركتهم وتوفير الخدمات لهم.

هذا ودعا رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي الجهات المسؤولة إلى تكثيف جهود رعاية النازحين من إرهاب داعش، موصياً بضرورة توفير المستلزمات الضرورية التي يحتاجونها.