الجالية العراقية بالمنامة تدعو لمقاطعة "إفطار الجعفري"

نشر في: آخر تحديث:

انطلقت دعوات بين أفراد الجالية العراقية في #البحرين إلى مقاطعة حفل الإفطار الذي دعت إليه السفارة العراقية تحت رعاية وزير الخارجية العراقي إبراهيم #الجعفري، ووصف المغردون الإفطار بأنه سيكون "ممزوجاً بدماء أطفال العراق الذين تقتلهم المليشيات العراقية الموالية للنظام العراقي".

وطالب المغردون من أفراد الجالية في حملتهم العراقيين بمقاطعة حفل السفارة العراقية واصفين أن هذه السفارة تمثل حكومة النظام #الإيراني، التي تنتهج سياسة إرهابية ضد دول الخليج العربي معتبرين أن مقاطعة حفل الإفطار يعتبر وقفة احتجاجية ضد مواقف الحكومة العراقية وصمتها عن جرائم #الحشد_الشعبي الطائفي بحق أهل الفلوجة وجميع المحافظات السنية، وتأييداً في نفس الوقت لمواقف الحكومة البحرينية بسحب الجنسية من المتطرف عيسى قاسم.

وكانت أطراف مقربة من الحكومة العراقية استنكرت سحب الجنسية من #عيسى_قاسم كما سمحت للأحزاب والمليشيات العراقية الموالية للنظام الإيراني، بتهديد مملكة البحرين على لسان ممثليها بتصريحات عدائية امتد إلى التدخل بالشأن البحريني الداخلي وهو ما استنكرته وزارة الخارجية البحرينية عند استدعائها للسفير العراقي.

ونادى النشطاء جميع أفراد الجالية العراقية الذين وجهت لهم هذه الدعوة بمقاطعتها "لإرسال رسالة قوية إلى الحكومة ووزيرها الجعفري مفادها أن الجالية العراقية في البحرين تشجب موقف حكومة العبادي وميليشايته وتستنكر المجازر التي ترتكبها المليشيات الموالية للنظام الإيراني في #الفلوجة".

كما وصف النشطاء تلك الدعوة بأنها يراد منها تلميع صورة حكومة العبادي مطالبين الحكومة العراقية بصرف تكلفة حفل #الإفطار على العراقيين المشردين والنازحين من ديارهم هربا من سطوة تلك المليشيات وتنظيم داعش.