"داعش" يقاوم القوات العراقية بالجولان لليوم الخامس

قائد عمليات الفلوجة: نتقدم بحذر حفاظا على أرواح المدنيين في الجولان

نشر في: آخر تحديث:

لا تزال القوات المشتركة تواجه صعوبة في اقتحام حي الجولان شمال #الفلوجة بينما استعادت قوات أخرى مدينة #مكحول شمال #تكريت وواصلت التقدم إلى جنوب #الموصل.

فلليوم الخامس على شن معارك شمال الفلوجة تواجه #القوات_العراقية مقاومة عنيفة في آخر معقل يتحصن بداخله تنظيم "داعش" قريباً من نهر الفرات.

مقاومة التنظيم داخل حي الجولان، وبحسب قائد عمليات الفلوجة، مستمرة والقوات تتقدم بحذر شديد تجنباً لوقوع خسائر في صفوف المدنيين المحتجزين داخل الحي.

مصادر عسكرية من عمليات #الأنبار تحدثت عن مقتل عشرات المتطرفين، إضافة إلى انتحاريين حاولوا وقف تقدم القوات العراقية.

وتزامناً مع معارك الفلوجة تقدمت قوات أخرى شمال تكريت في حملة عسكرية أطلقتها بغداد لاستعادة المدن التي يسيطر عليها "داعش" وصولاً إلى جنوب الموصل حيث تعسكر القوات المشتركة لاقتحام القيارة.

القوات سيطرت على مدينة مكحول وضواحيها بالكامل، وكذلك الشوارع الرئيسية فيما الفرق الهندسية رفعت المتفجرات من هناك بعد ساعات من المعارك قتل خلالها متطرفون ودمرت سياراتهم المفخخة، كما أجلت القوات عشرات العائلات.

قوات أخرى من مكافحة الإرهاب والجيش والشرطة تتقدم في قرية العين البيضة قرب مفرق الزوية شمالي تكريت لمواصلة الزحف في اتجاه الموصل التي يقول قائد عملياتها إن قواته استعادت أكثر من 127 كلم مربع من الأراضي و9 قرى.