بعد تزايد حالات الخطف .. فوج لحماية البصرة بالعراق

نشر في: آخر تحديث:

كشف قائم مقام قضاء القرنة محمد ناصح الحسن عن موافقة قيادة عمليات البصرة على ارسال فوج من قوات الطوارئ لبسط الامن في القضاء بعد تزايد حالات الخطف والنزاعات العشائرية.

واضاف الحسن ان قيادة العمليات استجابت مؤخرا للنداءات التي اطلقناها بضرورة التدخل السريع لحماية اهالي القضاء من حالات العنف المتزايد ضدهم من قبل بعض الخارجين عن القانون, وكان اخرها خطف الطفل عباس المزيرعاوي على ايدي مجهولين ليتم اطلاقه بعد ذلك مقابل فدية. وجاء قرار قائد العمليات الفريق الركن جميل الشمري خلال زيارته للقضاء ليل الامس بعد يوم من تحرير الطفل المختطف. الشمري التقى عدد من القادة الأمنيين واعضاء الحكومة المحلية في القضاء ، وأوعز باتخاذ سلسة من الإجراءات الأمنية العالجلة, منها تشكيل فوج الطوارئ وتفعيل مذكرات الاعتقال بحق المتهمين بجرائم القتل والخطف والسرقة، فضلا عن استنفار الأجهزة الأمنية للعمل على مدار الاربعة وعشرين ساعة.

وكان قائم مقام قضاء القرنة محمد ناصح الحسن، حمّل الأجهزة الأمنية في 23 حزيران 2016 مسؤولية تكرار جرائم الخطف والنزاعات العشائرية التي تنشب بين فترة وأخرى في القضاء مخلفة عدد من الضحايا، فيما ناشد القادة الأمنيين في المحافظة للحضور إلى القضاء والإطلاع ميدانياً على الوضع الأمني لتقييمه ووضع حد للجرائم التي ترتكب فيه.