أكدت مصادر استخبارية قيام تنظيم داعش بإعدام خمسة من أهالي الشرقاط، أربعة منهم ينتمون إلى عشيرة الجميلة والأخير من الحي العسكري، ضابط في الشرطة برتبة عقيد قال إن من أعدموا كانوا يدعون الأهالي هناك للتعاون مع القوات المسلحة والحشد العشائري في حال تحرير الشرقاط ودخول القطعات العسكرية إلى المدينة.