ذكرت مصادر عسكرية أن تنظيم "داعش" أعدم خمسة أشخاص، بينهم عناصر أمن، خلال اشتباكات جارية في قضاء الرطبة بالقرب من الحدود العراقية الأردنية غرب العراق.

وينفذ التنظيم منذ فجر الأحد هجوماً على قضاء الرطبة، حيث تجري اشتباكات بين قوات الأمن والجيش والشرطة ومقاتلي العشائر من جهة ومتطرفين من جهة أخرى، دفعت السلطات إلى إرسال تعزيزات.

وقال عقيد في الجيش العراقي إن "عناصر داعش سيطروا على حيي الميثاق والانتصار (وسط المدينة) وقاموا بحملة اعتقالات ونفذوا إعدامات رمياً بالرصاص بحق خمسة أشخاص على الأقل" الأحد.

من جهته، أكد قائد عمليات الأنبار، اللواء الركن إسماعيل المحلاوي، لوكالة فرانس برس، الإعدامات لكنه أوضح أن القوات العراقية في طريقها لاستعادة السيطرة على الرطبة.

ولفت المحلاوي إلى أن "قطعات عسكرية من الجيش تابعة للفرقة الثامنة وقيادة عمليات الأنبار تحركت باتجاه مدينة الرطبة لتطهير بعض المواقع التي سيطر عليها داعش في المدينة" التي تقع على بعد 380 كلم غرب بغداد.