عاجل

البث المباشر

العراق.. انتهاء عملية سامراء بمقتل الانتحاريين

المصدر: العربية.نت- وكالات

أعلنت قيادة العمليات المشتركة في العراق، الاثنين، عن قيام عدد من الإرهابيين بمهاجمة مركزين للشرطة وسط مدينة سامراء الواقعة على بعد نحو مئة كيلومتر شمالي بغداد، بواسطة أحزمة ناسفة للسيطرة على المركزين. وأشارت إلى أن القوات الأمنية تصدت لهم وقتلت 3، بعد مواجهات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة. كما حاصرت 3 آخرين داخل المركز، حيث فجر اثنان منهم نفسيهما، فيما قـتل الثالث بعد اعتلائه سطح المركز.

وفي هذا السياق، قال محمود خلف، قائممقام سامراء، الثلاثاء، بحسب ما نقل مراسل العربية إن قوات الأمن استعادت السيطرة على الوضع. وكشف أن عدد الانتحاريين الذين هاجموا مركز شرطة" المتوكل" ليل الاثنين (خمسة) انتحاريي ، مضيفا في اتصال مع العربية أن الهجوم الفاشل أسفر عن مقتل شرطيين اثنين فقط وجرح 3.

رفع حظر التجوال

كما أكد رفع حظر التجوال في المدينة وعودة الحياة الى طبيعتها ، نافيا الانباء التي ترددت في ان الهجوم استهدف مركزين اثنين للشرطة في المدينة وايضا نافيا احتجاز رهائن في الهجوم الفاشل الذي استهدف مركزا واحدا وهو مركز شرطة "المتوكل "حسب المسؤول المحلي .

في حين قالت وكالة أعماق الموالية لداعش، إن مقاتلي التنظيم أعدموا بعض أفراد الشرطة.

إلى ذلك، أفادت مصادر أمنية أن التنظيم كان ينوي مهاجمة أماكن أخرى في سامراء، إلا أن انتشار القوات المشتركة حال دون ذلك.

مقتل أكثر من 60 في 3 أيام ببغداد

يذكر أن هجوم سامراء هو التاسع بعد 8 نفذت في بغداد. ولقي 24 شخصا حتفهم، الاثنين، في انفجار سيارة ملغمة زرعها داعش بمدينة الصدر في بغداد، فضلاً عن عبوات ناسفة. كما وقعت أربع هجمات أخرى على الأقل في العاصمة العراقية، أعلن التنظيم مسؤوليته عن بعضها، وأسفرت عن مقتل تسعة أشخاص في وقت سابق يوم الاثنين، ليصل عدد قتلى التفجيرات بالعاصمة خلال ثلاثة أيام إلى أكثر من 60 شخصا.

وأتت الهجمات في بغداد، بعد تحقيق القوات الأمنية تقدماً ميدانياً في الموصل، حيث ضيقت القوات العسكرية الخناق على عناصر داعش شرقي الموصل، واستعادت مناطق كان التنظيم يتوعد بعدم التفريط فيها.

من تفجير مدينة الصدر الاثنين من تفجير مدينة الصدر الاثنين

إعلانات