قتل وتعذيب أسرى في الموصل.. والعبادي يأمر بالتحقيق

نشر في: آخر تحديث:

بعد انتشار فيديو يظهر قتل وتعذيب أسرى في بعض مناطق الموصل، أوصى رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين بتشكيل لجنة للتحقيق في حالات اختطاف وإساءة في بعض مناطق محافظة نينوى من قبل مجاميع تستغل اسم القوات الأمنية والحشد.

وأفاد بيان صادر عن مكتب العبادي تأكيده على مراعاة حقوق الإنسان وعدم المساس بها وأن يأخذ القادة الميدانيون دورهم في التصدي لكل من يحاول الإساءة للقوات الأمنية والتجاوز على المواطنين وحقوقهم.

وكانت بعثة الأمم المتحدة في العراق، دعت في وقت سابق الحكومة للتحقيق بشأن تقارير عن حالات تعذيب وقتل للأسرى بتهمة الانتماء لداعش في الموصل.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر معاملة قاسية وقتلا لثلاثة أشخاص اعتقلهم أفراد من القوات العراقية في أحد الأحياء الشرقية للموصل.

وكان عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية محمد الكربولي، أفاد بأن القوات الأمنية، ستباشر بعملية تمشيط لمنطقة الطارمية ذات الغالبية السنية في ضواحي بغداد الشمالية، وذلك على خلفية اختطاف أكثر من 40 مدنياً من قبل قوة ادعت أنها من الأجهزة الأمنية.

ولكن بعد مراجعة ذوي الضحايا لمراكز الشرطة والجيش نفت الأجهزة الأمنية علمها بهذه العملية، وهو السبب الذي دفع القوات إلى التخطيط لشن عملية البحث عن المختطفين.

وكان تحالف القوى العراقية ممثل المكون السني في البرلمان طالب العبادي بإجراء تحقيق عاجل لمعرفة هوية الجهة المنفذة ومصير المعتقلين وإطلاق سراحهم فوراً.