العراق.. الحشد الشعبي يقصف البيشمركة في سنجار

نشر في: آخر تحديث:

أفاد قائد قوات البيشمركة شرق سنجار بالعراق بأن قواته تعرضت للقصف من قبل قوات في ميليشيات الحشد الشعبي، لافتا إلى أنهم حذروا تلك القوات من رد عنيف في حال تكرار القصق، وفقا لما نقلته قناة "العربية" السبت.

ويزيد هذا الصدام الجديد بين ميليشيات الحشد الشعبي وقوات البيشمركة من توتر العلاقات بين الطرفين.

وأكد الإعلام الحربي في كردستان أن هذه ليست المرة الأولى التي تستهدف فيها الميليشيات مواقع المقاتلين الأكرد.

من ناحيتها، نفت قيادة ميليشيات الحشد الشعبي الطائفية أن تكون هناك أي دوافع سياسية أو أمنية وراء هذا القصف، حيث أشار الناطق باسمها كريم النوري إلى أن الحادث كان خطأ نتيجة وجود نقاط مشتركة، لأن الحشد تتركز قواته في قضاء تلعفر المحاذي لسنجار الذي تسيطر عليه قوات البيشمركة، ملمحا إلى تشكيل لجنة تحقيق لمعرفة ملابسات ما جرى.

وتعود جذور الصراع بين ميليشيات الحشد والأكراد في سنجار إلى فترة استعادة قوات البيشمركة السيطرة عليه في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2015، حيث طالب رئيس إقليم كردستان بضم سنجار إلى الإقليم.

واعتبر زعيم ميليشيات عصائب أهل الحق المنضوية في الحشد الشعبي، قيس الخزعلي، أن منطقة سنجار محتلة من قبل قوات البيشمركة.