داعش يجلد أثرياء تبرعوا لفقراء دون علم التنظيم

نشر في: آخر تحديث:

قال مصدر عسكري عراقي إن تنظيم "داعش" أقدم على جلد 4 من أثرياء الجانب الغربي لمدينة الموصل، بسبب تقديمهم الدعم لعدد من العوائل الفقيرة بدون علم عناصره.

وأوضح المقدم عبد السلام الجبوري، الضابط في الجيش العراقي، في تصريح لوكالة الأناضول، أن "عملية الجلد تمت في حي اليرموك بالجانب الغربي من مدينة الموصل".

وأشار إلى أن "داعش اعتبر أن الأشخاص الأربعة تعدّوا على صلاحيات ما يسمى بيت المال والزكاة، إذ كان الأحرى بهم تسليم المبلغ لعناصره كي يقوموا هم بتوزيعه وفق رؤيتهم".

ويشطر نهر دجلة الموصل إلى نصفين، شرقي تم تحريره، يضم 84 حياً، وغربي مكتظ بالسكان، يضم 99 حياً ولا يزال تحت سيطرة داعش.

وتقاتل القوات العراقية منذ أكثر من 3 أشهر داخل الموصل لانتزاعها من قبضة التنظيم، وهي آخر المعاقل الكبيرة له في البلاد.