الموصل.. داعش يحرك خلاياه في الظلام بالمناطق التي خسرها

نشر في: آخر تحديث:

أعد تنظيم #داعش على ما يبدو لمرحلة ما بعد خسارته للموصل وباشر بتنفيذها.

وأكدت مصادر متقاطعة تنفيذ التنظيم عمليات عكسية في المناطق، التي استعادت القوات العراقية السيطرة عليها، كما يحرك الخلايا النائمة في المناطق التي خرجت عن سيطرته.

كذلك كشفت أنه عند غياب الشمس في الساحل الشرقي للفرات وانقطاع الكهرباء تسقط المدينة بشكل شبه نهائي بيد التنظيم، ويتنقل عناصره وينفذون عمليات #سلب و #نهب وحتى #اغتيالات . كما أنهم يهددون الناس ويوزعون المنشورات الموقعة منهم وبعضها يطالب الأهالي بالمغادرة.

وتنشط عمليات التنظيم نهاراً أيضاً، وإن بوتيرة أقل، فهو يقصف المناطق الخارجة عن سيطرته بالقنابل عبر طائرات بدون طيار، لذلك تستعين #القوات_الأميركية بتقنيات يمكنها قطع الإرسال ما بين الطائرة ومشغلها.

ويواصل "داعش"، الذي تكبد خسائر كبيرة، لاسيما في ترسانته الثقيلة، استخدام قذائف الهاون المحمولة على الكتف ويقصف بها المناطق الخارجة عن سيطرته.

ولم يستغنِ التنظيم عن أسلوبه القديم، فهو يواظب على إرسال السيارات المفخخة والعبوات الناسفة.