العراق: إجلاء 3500 مدني من الحضر ثاني أيام تحرير القضاء

نشر في: آخر تحديث:

أجلت #القوات_العراقية، الأربعاء، نحو 3500 مدني، غالبيتهم من النساء والأطفال من قرى بجنوب #الموصل ، في ثاني يوم من العملية العسكرية التي تستهدف #تحرير ناحية " #الحضر " من قبضة تنظيم #داعش .

وقال النقيب في الجيش العراقي أحمد صالح، في تصريح صحفي لـ "العربية.نت" إن "قوات مدرعة من الجيش وفصائل ميليشيا #الحشد_الشعبي #أجلوا اليوم نحو 3500 مدني من القرى المحيطة بناحية الحضر، وسط استمرار المعارك الضارية ضد مسلحي التنظيم".

وأوضح صالح أن "عدد من المدنيين تعرضوا لإصابات جراء القصف المتواصل والاشتباكات"، لافتا إلى أن "المئات من المدنيين اضطروا لقطع مسافات طويلة سيرا على الأقدام حتى بلوغهم مناطق آمنة خاضعة لسيطرة الجيش العراقي ".

من جهته كشف الرائد أحمد التميمي، وهو نقيب في قوات مكافحة الإرهاب عن "وصول أكثر من 1200 نازح إلى منطقة التنك في الجانب الغربي من الموصل، بعد فرارهم من منازلهم في قرى تتبع قضاء تلعفر والتي لاتزال خاضعة لسيطرة تنظيم داعش ".

وقال التميمي إن "4 من عناصر داعش سلموا أنفسهم لقوات مكافحة الإرهاب، بعد أن فروا مع جموع النازحين باتجاه منطقة التنك ".

وأضاف إن "قوات جهاز مكافحة الارهاب في العمليات الخاصة الثانية اعتقلت 12 آخرين خلال التدقيق الأمني في مناطق غرب الموصل".

وتمكنت القوات العراقية خلال حملة عسكرية كبيرة وبمساندة قوات التحالف الدولي والتي بدأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، من استعادة النصف الشرقي للمدينة، ومن ثم بدأت في 19 شباط/فبراير الماضي معارك الجانب الغربي ولاتزال مستمرة.