القوات العراقية تواصل تقدمها بالموصل.. وتحرر حي المعامل

نشر في: آخر تحديث:

أعلن قائد العمليات الثانية في جهاز مكافحة الإرهاب، اللواء الركن معن السعدي، الأربعاء، أن قواته حررت حي المعامل في قلب الساحل الأيمن من #الموصل.

وأضاف السعدي في تصريح خاص لـ"العربية.نت" أن قواته حررت حي المعامل اليوم بعد أن حررت منطقة الصناعة أمس، وهي الآن تطوق حي الإصلاح الزراعي استعداداً لاقتحامه في الساعات المقبلة القادمة ومن ثم تحريره.

وأضاف السعدي "إننا نستثمر الانتصار والروح المعنوية العالية لمقاتلينا والتي يقابلها انكسار وهزيمة لعناصر التنظيم الإرهابي #داعش، وقواتنا الآن تحكم سيطرتها على حي المعامل بعد معركة استمرت منذ ساعات الصباح الأولى وانتهت بسيطرتنا على الحي في قلب الساحل الأيمن من الموصل".

وعن سير المعارك أكد السعدي أن الأيام المقبلة ستحمل مفاجآت كبيرة وكثيرة و"سنكون قد حققنا الانتصار الأكبر بالسيطرة على كل أرض الموصل".

مقتل قيادي داعشي و 3 من مرافقيه

من جانبه، أعلن قائد قوات جهاز مكافحة الإرهاب العراقي، الفريق الركن عبد الغني الأسدي، عن مقتل قيادي في تنظيم "داعش" خلال معارك حي المعامل بمدينة الموصل.

وأكد الأسدي لـ"العربية.نت" مقتل الإرهابي أبو أيوب الشامي وثلاثة من مرافقيه، خلال معارك حي المعامل.

وعن المدنيين، قال الأسدي، لقد فتحنا ممرات آمنة لخروج المدنيين، واستطعنا إجلاء ما يقارب 10000 شخص خلال الـ4 أيام الماضية واستطعنا نقلهم خارج أرض المعركة.

كاشفاً عن أن عناصر تنظيم داعش قد أوغلوا في إجرامهم وبطشهم بالمدنيين المتبقين تحت أماكن سيطرتهم، حيث بدأوا بغلق أبواب المنازل بالقوة حتى يمنعوا خروج المدنيين ليكونوا دروعاً بشرية لهم.

وتخوض وحدات الجيش العراقي والقوات الأمنية، وبمساندة طيران الجيش والتحالف الدولي ضد تنظيم "داعش"، عملية استعادة الموصل، مركز محافظة نينوى شمال العراق، من قبضة التنظيم المتطرف.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، القائد العام للقوات المسلحة، أعلن في 17 تشرين الأول/أكتوبر 2016، "ساعة الصفر" لتحرير نينوى.

وأعلن العبادي، 19 شباط/فبراير الماضي، انطلاق العملية لتحرير الجانب الأيمن من مدينة الموصل، بعد أن تم تحرير الجانب الأيسر منها مع نهاية كانون الثاني/يناير الماضي.

15 غارة على مواقع داعش بالأنبار

أما في #الأنبار فأعلنت قيادة العمليات المشتركة تنفيذ المقاتلات العراقية خمس عشرة غارة على مواقع داعش في قضاءي عانه والقائم في المحافظة.

وذكر بيان العمليات المشتركة أن الضربات أدت إلى مقتل نحو 100 عنصر من داعش في القضاءين، إضافة إلى تدمير مواقع لتصنيع #القنابل و #الصواريخ ومعامل تفخيخ عجلات وللطائرات المسيرة.