العراق.. انتهاكات الحشد الشعبي تطال الجيش

نشر في: آخر تحديث:

تجاوزت انتهاكات #ميليشيات_الحشد_الشعبي المدنيين في #العراق لتطال قوات الشرطة والجيش. وكشف عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان، #حامد_المطلك، أن الميليشيات اعتقلت عناصر من الأمن والقوات المسلحة، مضيفاً أن رئيس الوزراء #حيدر_العبادي يحاول القضاء على ظاهرة الميليشيات الخارجة عن القانون، لكنه بمفرده لا يستطيع ذلك، نقلاً عن قناة "العربية" الأربعاء.

وبعد سلسلة من المواقف الدولية والإقليمية والمحلية المنتقدة لاتساع نفوذ ميليشيات الحشد الشعبي في العراق والمطالبة بنزع سلاحها وإعادته للدولة، أكدت لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي تخطي الميليشيات للمؤسسة العسكرية وقائدها الأعلى رئيس الوزراء العبادي، واعتداءها على بعض عناصرها.

العبادي، من جانبه، استبق الانتقادات بالتأكيد على بقاء الميليشيات ورفض حلها، ودعم ميزانيتها.

وقال رئيس الوزراء العراقي إن الحكومة لن تحل الميليشيات، وستبقى أعواماً لأن العراق يحارب #الإرهاب .

ويتنامى الجدل حول دور ميليشيات الحشد الشعبي لصعود دورها على حساب الأجهزة الأمنية، ولانتهاكاتها المتعددة بحق العراقيين، وآخرها وليس أخيرها تهديد حزب الله - إحدى فصائلها - لعائلات من عشائر الجنابيين في منطقة "البوبهاني بالتصفية في حال عدم المغادرة.

ولعل هذا التغول تبرهنه التصريحات الصادرة من إيران حول دور الميليشيات المدعومة منها، وآخرها ما اعتبره قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري #قاسم_سليماني أن ميليشيات الحشد، هي المكون الأقوى في المؤسسة العسكرية العراقية.