العبادي يسمح لميليشيا الحشد بالمشاركة في معركة تلعفر

هذه المشاركة تأتي وسط رفض داخلي وتركي خشية ارتكاب الميليشيا انتهاكات

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أن ميليشيا الحشد الشعبي ستشارك في الحملة العسكرية المرتقبة، لاستعادة قضاء تلعفر من قبضة تنظيم #داعش.

وقال #العبادي، خلال حفل انطلاق الدورة الثالثة لبرلمان الشباب العراقي، إن "الحكومة وقادة الأمن وضعوا خطة لتحرير قضاء تلعفر قريباً، بمشاركة جميع الأجهزة الأمنية والحشد الشعبي المحلي والعشائري"، على حد تعبيره.

وأضاف العبادي أن خطة تحرير تلعفر ستسبق خططاً شاملةً لتحرير غرب كركوك وغرب الأنبار، لطرد داعش نهائياً من #العراق.

وتأتي موافقة العبادي على مشاركة ميليشيا #الحشد_الشعبي في المعركة وسط معارضة قوية تبديها تركيا وسياسيون عراقيون خشية ارتكاب هذه الميليشيات انتهاكات طائفية.

وتتوعد تركيا باستخدام ما يلزم في حال حصول أي انتهاكات بحق التركمان السنة في #تلعفر.

ويواجه الحشد اتهامات بارتكاب انتهاكات عدة بحق المدنيين السنة من قبيل عمليات الإعدام الميداني، واحتجاز وتعذيب المدنيين على مدى العامين الماضيين في المناطق التي استعادها من داعش.

ويرى مراقبون أن تأخر عملية استعادة تلعفر يأتي بسبب التوترات الداخلية والضغوط الخارجية.