وفد إيراني في أربيل.. عارضاً تسوية مع بغداد

نشر في: آخر تحديث:

كشفت مصادر كردية لصحيفة "الحياة"، الأحد، أن وفداً إيرانياً برئاسة السفير الإيراني السابق في #العراق، زار #أربيل و #السليمانية والتقى رئيس الإقليم مسعود #بارزاني ومسؤولين أكرادا آخرين في مسعى لعرض تسوية شاملة للخلافات المالية مع #بغداد، تشمل جميع القضايا العالقة بما فيها النفط والمستحقات المالية.

وتهدف إيران من هذا التدخل إلى تأجيل الاستفتاء على استقلال #كردستان المقرر أواخر الشهر الجاري.

وأشارت المصادر الكردية إلى أن هذه الزيارة هي الثانية للوفد الإيراني خلال شهر لإقليم كردستان.

بارزاني: لسنا مجبرين على التعايش مع العراق

وكان رئيس إقليم كردستان، مسعود بارزاني، دعا إلى التصويت بنعم في الاستفتاء المقرر إجراؤه يوم 25 سبتمبر.

وقال في رسالته، السبت، إلى الجالية الكردية في كوبنهاغن: إن الهدف من الاستفتاء هو تأسيس دولة للحفاظ على شعب كردستان من المخاطر والمحن.

كما أشار بارزاني إلى أن الشعب الكردي ليس مجبراً على التعايش مع العراق، مؤكدا أن العلاقة بين الإقليم وبغداد يجب أن تقوم على أساس دولتين جارتين ومتآخيتين ومتعايشتين في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية.

إلى ذلك، أضاف أن الدولة العراقية لم تلتزم بالشراكة مع الإقليم واستمرت بالتنكر لها.