العراق يطالب كردستان بتسليم المواقع الحدودية والمطارات

نشر في: آخر تحديث:

طالبت الحكومة العراقية حكومة إقليم كردستان بتسليم المواقع الحدودية الدولية والمطارات رداً على #الاستفتاء على الاستقلال الذي سيعقده الأكراد في شمال #العراق غدا الاثنين.

وجاء في بيان نشره مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي أن الحكومة طلبت أيضاً من الدول الأجنبية وقف تجارة النفط مع إقليم كردستان والتعامل مع الحكومة المركزية فيما يتعلق بالمطارات والحدود.

ويبلغ متوسط إنتاج #كردستان العراق من النفط 600 ألف برميل يوميا يتم تصدير 550 ألفا منها إلى تركيا عبر ميناء جيهان.

ويشمل هذا الإنتاج نحو 250 ألف برميل يوميا مصدرها حقول محافظة #كركوك التي لا تتبع رسميا لإقليم كردستان. لكن #الأكراد استولوا على هذه الحقول مستغلين الفوضى التي سادت في 2014 خلال الهجوم الواسع الذي شنه تنظيم داعش على الموصل ومناطق أخرى.

وفي حال قررت تركيا وقف عبور النفط عبر ميناء جيهان فقد يتسبب ذلك باختناق اقتصادي لكردستان.

وأورد تقرير للبنك الدولي صدر أخيرا أن العائدات النفطية تشكل القسم الأكبر من عائدات الإقليم الذي لم يتمكن من تنويع موارده.

وكان العبادي قال في وقت سابق إن العراقيين يرفضون التفرد بقرار يمس وحدة العراق وأمن واستقرار المنطقة. وأضاف أن معظم مشاكل كردستان داخلية وليست مع بغداد وستتفاقم بعد الاستفتاء.

يأتي ذلك فيما قال رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود بارزاني، في مؤتمر صحافي بشأن استفتاء الإقليم "إن دولتنا القادمة ديمقراطية مدنية وليست مذهبية"، مضيفاً بأنهم يعتقدون أن معارضي الاستفتاء والمجتمع الدولي سيتعاملون مع الأمر الواقع".

وأكد بأنهم ماضون قدماً في الاستفتاء ويرفضون لغة التهديد، مضيفاً أن الاستفتاء هو مجرد خطوة أولى وستكون بعده عملية طويلة. ومستعدون لمواجهة أي عدوان لكن لا نفكر في نزاع عسكري أبداً ولن يستطيع أي مسؤول سياسي أو عسكري إيقاف الاستفتاء.