عاجل

البث المباشر

بارزاني: مستعدون للدفاع عن هيبة كردستان

دعوات محلية وإقليمية ودولية للحوار بين أربيل وبغداد

المصدر: دبي - قناة العربية

جدد رئيس إقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود بارزاني دعوته للحوار مع بغداد، إلا أنه لوح باستعداد مواطنيه وقوات البيشمركة للدفاع عن كرامة وهيبة كردستان في حال واصلت بغداد لغة التهديد التي تنتهجها، على حد قوله، وذلك تزامنا مع تصاعد الدعوات لحل الخلافات عبر الحوار، وتجنب المواجهة العسكرية.

وفيما يغادر رئيس إقليم كردستان منصبه، في ذروة أزمة سياسية شائكة، تتصاعد الدعوات المحلية والإقليمية والدولية للحوار مع بغداد، بهدف إنهاء الخلاف الذي تصاعد بشكل كبير منذ استفتاء الانفصال والتصعيد العسكري الذي تلاه.

ودخلت باريس على خط المصالحة، بدعوات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حكومة إقليم كردستان والسلطات الاتحادية إلى تجنب أي عملية عسكرية، والمضي في طريق الحوار بدعم من الأمم المتحدة، بهدف الوصول إلى سلام دائم والحفاظ على وحدة العراق.

كما كشف ماكرون في بيان رسمي عن جهود دبلوماسية فرنسية ستشهدها الأسابيع المقبلة لتسهيل هذا الحوار.

ومن جهة أخرى أشادت وزارة الخارجية الأميركية بقرار رئيس الإقليم مسعود بارزاني، عدم تمديد ولايته، مطالبة ببدء حوار عاجل بين أربيل وبغداد.

وأكد ممثل الرئيس الأميركي في التحالف الدولي ضد "داعش"، بريت ماكغورك، على دعم واشنطن لإقليم كردستان قوي في عراق فيدرالي اتحادي، وعملها على بدء الحوار وحلحلة الأمور بالطرق السلمية وتحت إطار الدستور العراقي، مطالباً جميع الأطراف الكردية بدعم حكومة نيجيرفان بارزاني ونائبه.

في حين أكدت الأمم المتحدة أنها ستواصل اتصالاتها مع كل من أربيل وبغداد عبر بعثتها في العراق.

أما المتحدث باسم الحكومة التركية بكر بوزداغ، والذي كانت بلاده من أشد المعارضين للاستفتاء، فقد أكد على أن المشكلة لن تحل إلا بإلغائه كلياً وليس تجميده.

إعلانات

الأكثر قراءة