العبادي: سنتصدى لداعش وإن داخل سوريا

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أنه أصدر توجيهات للقوات المسلحة بالتصدي لتنظيم #داعش وإن كان قادماً من داخل الأراضي السورية، إضافة إلى مطاردة فلوله هناك.

وأفاد العبادي الثلاثاء بأن هناك تعاونا مشتركا مع دول جوار العراق لحماية الحدود من أي تهديد قد يشكله داعش.

إلى ذلك، حذر رئيس الوزراء العراقي من المساس بالقوات الاتحادية أو المواطنين في إقليم #كردستان أو #كركوك والمناطق المتنازع عليها من قبل القوات التابعة للأحزاب، مشدداً على أن الرد سيكون قاسيا أيا كانت القوة وتبعيتها

التحالف: القوات العراقية لن تصل داخل سوريا

في المقابل، قال منسق الضربات الجوية للتحالف الدولي ضد "داعش" أندرو كروفت الثلاثاء إن عمليات القوات العراقية ضد التنظيم لن تصل إلى داخل الأراضي السورية.

ونفى كروفت في مؤتمر صحافي، علمه بوجود مليشيات إيرانية على الحدود العراقية السورية بين #البوكمال و #القائم . وشدد على أن العمليات العراقية تنَفذ بإشراف بغداد وأن التحالف الذي تقوده واشنطن ما زال يحظى بعلاقات جيدة مع البيشمركة والقوات العراقية على حد سواء.

إلى ذلك، أعلن المسؤول الأميركي أن عدد الضربات الجوية للتحالف في سوريا والعراق تراجع بسبب الهزائم التي مني بها داعش. وأوضح أن "عدد الضربات تراجع بنسبة 60 إلى 70 في المئة في تشرين الأول/أكتوبر مقارنة بالأشهر الثمانية أو التسعة الأخيرة".

كما توقع كروفت أن يسجل عدد الغارات مزيدا من التراجع مستقبلاً، لكنه لفت إلى أن التحالف سيواصل مهمات المراقبة والاستطلاع الجوي.

ويتبقى أمام القوات العراقية استعادة قضاء راوة ومناطق صحراوية محيطة به في محافظة الأنبار، لتعلن استعادة كافة الأراضي التي سيطر عليها تنظيم داعش في عام 2014.