العراق .. داعش يستهدف المرشحين السّنة للانتخابات

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر "للحدث" عن مقتل 3 جنود عراقيين وإصابة 9 في هجوم انتحاري استهدف دورية لهم في بلدة هيت غرب الأنبار.

وأضافت المصادر أن هجوما آخر وقع في البلدة نفسها أدى إلى إصابة المرشحة للانتخابات العراقية "زينب عبد الحميد" إضافة إلى مقتل ثلاثة حراس، جراء انفجار عبوات ناسفه استهدفت مقرا لحزب "الحل" بزعامة جمال الكربولي.

أصابع الاتهام تتوجه لمن تبقى من عناصر داعش المتوارين في المنطقة الصحراوية غرب الأنبار.

ويُعد هذا الهجوم هو الأول من نوعه الذي يستهداف مرشحي الانتخابات العراقية المزمع إجراؤها الشهر المقبل.

ورغم عمليات الدهم والتفتيش التي تقوم بها القوات العراقية إلا أن هذه المنطقة التي تمتاز بوديانها الشاسعة تشكل بيئة مساعدة لاحتماء عناصر داعش فيها لشن هجماتهم في المحافظة.

وكان تنظيم داعش قد نفذ عمليات تصفية واسعة خاصة للمرشحين السنة في الانتخابات الماضية عام 2014.