عاجل

البث المباشر

شاهد بالتقنية الافتراضية.. هكذا يتم تقسيم برلمان العراق

المصدر: دبي - صهيب شراير

البرلمان العراقي مقسم بين ثلاث كتل رئيسية: الشيعة والسنة والكرد، ويضم 328 مقعداً، يحظى الشيعة بـ179 مقعداً أي الأغلبية، فيما يشغل السنة53 مقعداً، بينما يبلغ عدد نواب الكرد 62 نائباً، لكن هذه الكتل مفككة ومتنافسة في سبيل السلطة.

حرب الطوائف السياسية استعرت أكثر بعد سقوط الموصل بيد "داعش" في 2014.. هذا السقوط صدع حزب الدعوة.. الحزب الشيعي الأبرز الذي كان يقوده رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي لحساب زميله في نفس الحزب حيدر العبادي الذي ظفر برئاسة الوزراء بعد القضاء على "داعش".

موضوع يهمك
?
تبدلات وانقلابات كبيرة إن لم تكن جذرية طرأت على المشهد السياسي في أربيل، وبين الإقليم وبغداد.فحتى العام الماضي كان مسعود...

شاهد بالتقنية الافتراضية..كيف تغير المشهد الكردي بأربيل شاهد بالتقنية الافتراضية..كيف تغير المشهد الكردي بأربيل العراق

حسابات النصر عمقت الشرخ بين الحلفاء، فإضافة إلى القوى الشيعية التقليدية المنقسمة دخلت على الخط فصائل الحشد الشعبي، وقررت خوض الانتخابات بقائمة ائتلاف الفتح، فيما تحالف الصدريون مع الشيوعيين.

أما السنة الممثلون في هذه الانتخابات بـ50 حزباً، فقد طالهم التشرذم أيضاً، بعد نزوح ناخبيهم بسبب الحرب على "داعش".

أما البيت الكردي، فعصف به استفتاء الاستقلال بالتحالف الكردستاني التاريخي.

مكوناتٌ تسعى جاهدة لتشكيل الكتلة الأكبر التي ستحصل على 165 مقعداً في البرلمان المقبل، حتى يحق لها تسمية أحد هؤلاء كي يكون رئيس وزراء العراق ما بعد "داعش".

إعلانات