كيف هدد "داعش" بقتل الناخبين في حال توجهوا للاقتراع؟

نشر في: آخر تحديث:

ضمن الملفات أو العقبات التي ما زال العراق يتعثر بتداعياتها تلك المتعلقة بإرث داعش وتركته، لاسيما في المناطق السنية التي قبض عليها بالنار والحديد بعد انسحاب القوات العراقية من الموصل.

ورغم إعلان الانتصار على التنظيم، ما يزال هناك العديد من الخلايا النائمة التي تثير القلاقل داخل العراق. وتشن هجمات مفاجئة ومباغتة على تخوم المدن وفي قلب الصحراء.

قبل الانتخابات خرج تسجيل صوتي قيل إنه للمتحدث باسم التنظيم أبوحسن المهاجر، هدد فيه الناخبين العراقيين من التوجه لصناديق الاقتراع.

لكن هل تلقى هذه التهديداتُ صدىً بين الناخبين؟

المتحدثُ باسم القيادة العامة للعمليات المشتركة العراقية رد على المتحدث باسم تنظيم "داعش"، وأعلن أن هناك خططاً تُرسَم لتأمينِ مراكز الاقتراع بشكل كامل، وتسبقها عمليات تفتيش ودهم وإلقاء قبض وتدمير ما تبقى "داعش".

رغم ذلك تبقى الخشية حاضرة من أن ينفذ التنظيم تهديده خصوصاً أن لتنظيم القاعدة تاريخاً دموياً في عمليات انتحارية واستهداف لمرشحين.