عاجل

البث المباشر

ماذا يفعل قاسم سليماني في اجتماع العامري والمالكي؟

المصدر: بغداد – حسن السعيدي

يشير ظهور #قاسم_سليماني في اجتماعات ائتلافي #الفتح و #دولة_القانون في المنطقة الخضراء إلى علاقة ما بتأخر إعلان نتائج الانتخابات العراقية بعد أن كان من المقرر أن تعلن خلال ساعات من قبل المفوضية، وذلك بهدف إعطاء توليفة إيرانية لتشكيلة الحكومة العراقية.

وأفاد مصدر خاص، طلب عدم الكشف عن اسمه، في المجمع الحكومي بالمنطقة الخضراء للعربية.نت، عن تواجد قائد فيلق القدس الإيراني في اجتماع خاص منذ ليلة البارحة جمع بين #هادي_العامري و #نوري_المالكي وأبو مهدي المهندس، لترتيب وثيقة بتشكيل تحالف سياسي تضم كتلا أخرى، لإعلان الكتلة الأكبر في الجلسة الأولى للبرلمان التي يحق لها دستوريا أن ترشح رئيس الوزراء.

ويشار إلى أن خمسة عشر يوماً هي المهلة التي حددها الدستور للرئيس الجمهورية الحالي التي تنتهي ولايته بدعوة البرلمان الجديد للانعقاد، وبدوره سيختار رئيساً جديداً للجمهورية الذي يكلف مرشح الكتلة الأكبر لرئاسة الوزراء بتشكيل الحكومة.

المحلل السياسي جاسم الأسدي قال للعربية.نت: إن المفوضية العليا للانتخابات ألزمت نفسها بأن تعلن النتائج النهائية خلال ساعات بعد غلق صناديق الاقتراع، إلا أن هذا التأخير ودور السفارة الإيرانية الذي برز منذ أيام، وظهور سليماني في المنطقة الخضراء منذ يوم أمس، يبين حقيقة أن إيران تمارس دورها من خلال ممارستها الضغوط السياسية لجمع الكتل الشيعية لتشكيل تحالف يستطيع أن يمرر التشكيلة الحكومية.

وأضاف الأسدي: كما أن هناك ضغوطاً سياسية على رئيس الوزراء حيدر العبادي للالتحاق بهذه التشكيلة، ليتم الالتفاف على كتلة " #سائرون" التي تتصدر حتى الآن وفقاً للنتائج الأولية في بعض المحافظات.

وتابع: الفوارق القليلة بين "سائرون" و"الفتح"، وقد تكون هناك لعبة تعتمد على نتائج صناديق الاقتراع في الخارج التي لم يحسم أمرها حتى الآن، وقد تضاف نتائجها إلى الفتح ليتصدر القوائم وينتهي الأمر بإعلان حكومة عراقية المظهر وإيرانية المضمون.

يذكر أن وسائل إعلامية نقلت يوم أمس أن هناك أربع كتل ستوقع مساء اليوم وثيقة لإعلان تحالف يضم العامري والمالكي وعلاوي وربما ينضم إليهم سليم الجبوري.

إعلانات