عاجل

البث المباشر

بعد وقوف بغداد مع عقوبات أميركا..إيران تطالبها بتعويضات

المصدر: بغداد - حسن السعيدي

طالب نائب في مجلس الشورى الإيراني، حكومته بتحريك ملف الحرب العراقية - الإيرانية للحصول على التعويضات المالية.

وقال النائب الإصلاحي "محمود صادقي" عبر حسابه الرسمي في تويتر، إنه بعد وقوف العراق إلى جانب العقوبات الاقتصادية الأميركية ضد #إيران، على الحكومة تفعيل دعوى ضد العراق لحرب الثماني سنوات، للحصول على نحو مليار دولار كتعويضات عن الحرب، حسب تعبيره.

وأضاف "صادقي"، لقد وقفت إيران إلى جانب الشعب العراقي وللظروف الأمنية والاقتصادية التي يمر بها العراقيون، لم تطلب أي مبلغ، مشيراً إلى أن موقف حكومة العبادي الأخير يدفعنا لتحقيق مصالحنا والحصول على استحقاقنا.

وكان رئيس الوزراء، حيدر #العبادي، أعلن في تصريح خلال المؤتمر الإعلامي الأسبوعي الثلاثاء الماضي، عن التزام العراق بالعقوبات الأميركية ضد إيران.

ورفضت الميليشيات العراقية والأحزاب الممولة من إيران، الموقف الحكومي بشأن تنفيذ العقوبات الاقتصادية، فيما لوّحت بكسر الحصار المفروض على إيران بأي وسيلة.

وفي هذا السياق، قال الخبير القانوني #طارق_حرب: لا يوجد أي قرار لمجلس الأمن يلزم العراق بدفع تعويضات لإيران.

وأضاف حرب أن دعوات بعض النواب الإيرانيين لتقديم مقترح لحكومتهم لمطالبة العراق بدفع تعويضات على الحرب العراقية الإيرانية ليس لها سند قانوني.

مبيناً بالنسبة للحرب ضد الكويت، فهناك صدرت عدة قرارات من #مجلس_الأمن_الدولي، ألزمت العراق بدفع تعويضات عن هذه الحرب ومن هذه القرارات القرار "687" لسنة 1991 والقرار "1956" في 2010 والذي قرر باستمرار استقطاع نسبة "5%" من واردات النفط العراقي ودفعها كتعويضات عن غزو الكويت.

وتابع الخبير القانوني، أن قرار مجلس الأمن الدولي 598 لسنة 1987 الخاص بالحرب #العراقية_الإيرانية لم يرد فيه ما يشير إلى إلزام العراق بدفع تعويضات لإيران أو أن العراق هو الدولة المعتدية وإن كان قد أشار إلى الجهة التي بدأت بالحرب دون أن يتطرق إلى تحديد المعتدي أو ذكر شيء عن التعويضات.

إعلانات