العراق.. معصوم ملتزم بموعد دعوة البرلمان للانعقاد

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس الجمهورية العراقية، فؤاد معصوم، التزامه بدعوة البرلمان الجديد للانعقاد وفقاً للمهلة الزمنية التي حددها الدستور، وهي 15 يوماً من تاريخ المصادقة على نتائج الانتخابات البرلمانية.

يأتي هذا في أعقاب إحالة المحكمة الاتحادية العراقية العليا نتائج الانتخابات البرلمانية إلى رئاسة الجمهورية للمصادقة عليها بعد اعتمادها، وذلك بعد ما يزيد عن ثلاثة أشهر من انتهاء الانتخابات، مرورا بمسلسل الطعون واتهامات التزوير بين الأطراف المشاركة.

يذكر أن الدستور العراقي ينص على اختيار رئيس للبرلمان في الجلسة الأولى للمجلس النيابي الجديد.

في سياق متصل، حذّر إياد علاوي رئيس "ائتلاف الوطنية" من احتمال تعقّد مشهد تشكيل الكتلة الأكبر، داعيا القوى السياسية الفائزة لعقد اجتماع طارئ.

من جهته، حذر صالح المطلك نائب رئيس الوزراء العراقي السابق من أن "البعض يحاول إعادة العراق إلى المربع الطائفي الأول".

ومع ترقب الشارع العراقي للإعلان عن الكتلة الأكبر، يبدو أن التنافس ينحصر بين محورين، الأول هو محور "سائرون" و"النصر" و"الحكمة" و"الوطنية" بعد إعلانهم الأخير عن تشكيل نواة الكتلة الأكبر. أما المحور الثاني فيضم ائتلاف "الفتح" و"دولة القانون"، ويحاول هذان الكيانان استقطاب قيادات سنية وكردية، مما قد يرجح الكفة لصالحهما.