شاهد.. جندي يفضح تورط الحشد بقمع المتظاهرين في البصرة

نشر في: آخر تحديث:

تداول ناشطون في وسائل التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر فيه جندي يرتدي زي الجيش العراقي يتحدث عن تورط ميليشيات الحشد بقمع المتظاهرين في محافظة البصرة.

وروى العسكري الذي لم يذكر اسمه، أنه خلال مشاركته بتحرير مدينة هيت التابعة لمحافظة الأنبار غربي العراق، رفض أهالي "هيت" مشاركة عناصر الحشد في عمليات تحرير مدينتهم، وطالبوا بدخول قوات الجيش العراقي فقط.

وتابع بأنه بعد ذلك، قام عناصر من ميليشيا الحشد بارتداء الزي العسكري الخاص بالجيش، ودخلوا المدينة، وأنهم غير تابعين للسلك العسكري، مبيناً بأنه يمكن الاستنتاج من هذا الفعل، بأن من قام بقمع وقتل المتظاهرين في البصرة ليسوا من الجيش أو القوات الأمنية، موضحاً بأن أكثريتهم تابعين إلى الأحزاب في السلطة.

متهماً أشخاصاً وصفهم بالقادة، هم بأنهم مَن يريدون خلق الفتنة بين الشعب والجيش، وفرض الكراهية من أجل مصالحهم الخاصة.

وشهدت محافظة البصرة جنوبي العراق، احتجاجات شعبية واسعة تخللتها أعمال عنف ومصرع عدد من المحتجين وجرح العشرات خلال التظاهرات المنددة بسوء الخدمات في عموم المحافظة.

كما أحرق المتظاهرون الغاضبون بعض المباني الحكومية والإعلامية والحزبية في الساعات الأولى من ليل الخميس.