عاجل

البث المباشر

36 ألف مرشح قدموا إلكترونياً لمناصب في حكومة عبد المهدي

المصدر: بغداد - حسن السعيدي 

كشف المكتب الإعلامي لرئيس وزراء المكلف عادل عبد المهدي، الأربعاء، أنه منذ الثلاثاء، اليوم الأول من فتح بوابة الترشح لمنصب وزير، تم استلام 36006 طلب خاص بالترشح من مختلف المواطنين.

كما أشارت الإحصائيات وفقاً للمكتب الإعلامي، إلى أن نحو 9317 طلب ترشح هو مكتمل، فيما بيّنت الإحصائيات أن نسبة المستقلين من المتقدمين بلغت 97%، كما مثلت نسبة 15% طلبات النساء الراغبات بالترشح من أجل إدارة وزارات حكومة عادل عبد المهدي.

وأوضح المكتب الإعلامي أن التقديم شمل جميع محافظات #العراق وجميع #الوزارات الحالية، وكان 23% من المتقدمين هم من أصحاب الشهادات العليا.

وأوضح المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء المكلف في بيان، أن تصميم الموقع الإلكتروني تم بعناية فائقة، كما تم إعداد آليات برمجية للقيام بفلترة أولية للطلبات غير المكتملة.

وأوضح أنه تم تكليف فريق متخصص لفرز الطلبات الجادة عن غير الجادة، مشيراً إلى أن الموقع سيوفر قاعدة بيانات مباشرة، يمكن الاستفادة منها خلال عملية تشكيل الكابينة الوزارية والمهام الحكومية الأخرى.

وأضاف البيان أن البعض انتقد عمل الموقع الإلكتروني للترشح للمناصب الوزارية، وقال إن هذا منصب سياسي وليس درجة وظيفية مفتوحة لكل الجمهور، مبيناً أن هذا النقد يكون صحيحاً إذا ما تمت مقارنته بالعادة المعروفة لاختيار الوزراء في الحكومات السابقة من خلال المحاصصة.

وأوضح المكتب أن الأصل في الحياة السياسية المعاصرة وجود قوى منظمة وحزبية مسؤولة تقوم بواجباتها، وأن نجاح الحكومة لا يمكن أن يتحقق دون دعم وتأييد هذه القوى أو أغلبها، إضافة للدعم الحقيقي الذي يجب أن نحصل عليه من الجمهور الذي طالما كانت هناك فجوة بينه وبين القوى السياسية.

ويشار إلى أن رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي دعا، اليوم الأربعاء، إلى ضرورة فتح المنطقة الخضراء وسط بغداد أمام عامة المواطنين.

وقال عبد المهدي خلال زيارته إلى مجلس النواب، إنه يدعو مجلس النواب إلى دعمه لتنفيذ هذا المطلب، مبيناً أنه سيكسر الحاجز بين المواطن والمسؤول.

وتعود أهمية المنطقة الخضراء لاحتضانها المقرات الرئاسية والوزارية، إضافة إلى مقر البرلمان العراقي وبعثة أمم المتحدة والعديد من السفارات الأجنبية، وتعد من أكثر الأماكن محصنة أمنياً في العراق.

وتأتي هذه الخطوة ضمن سلسلة خطوات إصلاحية دعا إليها رئيس الوزراء المكلف عادل #عبدالمهدي في سياق تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، إذ أعلن عبد المهدي، الثلاثاء، عن رفضه لمرشحي الأحزاب لشغل المناصب الوزارية في الحكومة الجديدة حتى وإن كانوا مستقلين، موضحاً أن نجاح الحكومة لا يمكن أن يتحقق دون الدعم الحقيقي الذي يجب أن نحصل عليه من الجمهور.

وتم تكليف عبد المهدي بمهام تشكيل #مجلس_الوزراء من قبل رئيس الجمهورية برهم صالح في الثالث من أكتوبر /تشرين الأول الجاري، ولم يتبق سوى ثلاثة أسابيع من مهلة الثلاثين يوما الدستورية لتشكيل الحكومة.

إعلانات