عاجل

البث المباشر

العراق.. مقاطعة برلمانية لجلسة استكمال تشكيل الحكومة

المصدر: بغداد – حسن السعيدي

شهدت جلسة مجلس النواب العراقي، اليوم الثلاثاء، التي كان من المزمع انعقادها للتصويت على استكمال الكابينة الوزارية لعادل عبد المهدي، مقاطعة أغلب الكيانات السياسية لها، وذلك رفضاً لترشيح أسماء لم یتم قبولها مسبقاً.

وقال النائب عن تحالف "سائرون" صباح العكيلي، إن نواب تحالفه انسحبوا من جلسة مجلس النواب المقررة للتصويت على مرشحي الوزارات المتبقية في الحكومة الاتحادية.

وأوضح العكيلي، في تصريح صحافي، أن اعتراضنا ومقاطعتنا لجلسة البرلمان قانونية، وذلك لبيان رأينا لناخبينا وجمهورنا بأننا لا نصوت على من يريد خذلانهم.

وأضاف العكيلي، أن كلاً من تحالف سائرون المدعوم من زعيم تيار الصدري مقتدى الصدر، وتيار الحكمة الذي يقوده عمار الحكيم، وجزء من تحالف المحور الوطني المنضم لتحالف الإصلاح والإعمار، ونواب حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي ينتمي إليه رئيس الجمهورية، برهم صالح، بينوا اعتراضهم على غالبية المرشحين الذين قدمهم عبد المهدي وقاطعوا الجلسة للسبب ذاته.

هذا وشهدت كافتيريا مجلس النواب العراقي اليوم، حضور المقاطعين لجلسة البرلمان بدلاً من قاعة التصويت، فيما حضر رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي القاعة، وبقي مصراً على انعقاد الجلسة لتمرير ما أمكن من مرشحي الوزارات.

في غضون ذلك، كشفت مصادر مقربة من رئاسة البرلمان، عن أن هيئة الرئاسة تناقش إمكانية تأجيل الجلسة إلى يوم الخميس القادم، من أجل حسم الخلافات، لكن عبد المهدي فضّل تأجيل التصويت على مرشحي وزارتي الدفاع والداخلية فقط، ومنح الثقة لباقي الكابينة.

وفي سياق مقاطعة جلسة برلمان اليوم، رفض النواب المسيحيون حضور جلسة برلمان اليوم، اعتراضاً منهم على المرشحة لمنصب وزارة الهجرة والمهجرين "هناء عمانوئيل"، والتي تم ترشيحها من قبل "البطريرك ساكو" لهذا المنصب، معتبرين بأنها لا تمثلهم.

من جهته كشف عضو حزب الاتحاد الوطني الكردستاني النائب "مريوان نادر"، عن أسباب مقاطعة كتلته لجلسة مجلس النواب اليوم، مبيناً أن ذلك يأتي اعتراضاً على حصة الكرد في الكابينة الوزارية، مشيراً الى أن للكرد 4 وزارات وليس 3 وزارات.

وأضاف نادر، أن قائمة أسماء مرشحي الوزارات المتبقية قدمت إلى أعضاء مجلس النواب، التي خلت من اسم اي مرشح للاتحاد الوطني الكردستاني.

إلى ذلك، أعلن النائب عن ائتلاف دولة القانون بهاء الدين النوري، في حديث متلفز، أن زعيم دولة القانون نوري المالكي ليس له علاقة بترشيح فالح الفياض ولم يستغله ضمن الصراع بينه وبين السيد الصدر.

وأضاف، أن عادل عبد المهدي أصر على اختيار فالح الفياض وهو الذي يتحمل هذا الاختيار وليس لنا علاقة بذلك على الإطلاق، مشيراً إلى أن دولة القانون منحت عبدالمهدي حرية اختيار الوزراء من أجل إنجاح الحكومة.

وكان رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي قد أرسل مساء أمس، أسماء مرشحي جميع الوزراء إلى البرلمان ومن ضمنهم مرشح وزارة الداخلية فالح الفياض ومرشح وزارة الدفاع فيصل الجربا، اللذان تم رفضهما من معظم الكتل السياسية.

كلمات دالّة

#حكومة_العراق

إعلانات