عاجل

البث المباشر

سياسي عراقي بارز يرد على تصريحات إيران حول زيارة ترمب

المصدر: بغداد - حسن السعيدي

رداً على تصريحات المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي حول زيارة رئيس الولايات المتحدة #دونالد_ترمب إلى العراق، هاجم رئيس حزب الأمة العراقي، مثال الآلوسي، التدخل الإيراني في العراق، واصفاً ذلك بالتدخل العدواني السافر.

وأكد النائب السابق الآلوسي لـ"العربية.نت" استمرار التدخل الإيراني السافر والعدواني في شؤون العراق، وهو دولة مستقلة، موضحا أن السياسيين الذين تحركهم طهران كالدمى باتوا مفضوحين، بحسب تعبيره.

وأضاف أنه كان من المفترض أن تقدم الحكومة العراقية أو وزارة الخارجية اعتراضاً رسمياً على تدخل طهران في شؤون العراق.

ودعا الآلوسي إلى التمسك بالشراكة العراقية - الأميركية وتطويرها، من أجل مكافحة وجود الميليشيات والجيوب المسلحة الإرهابية في العراق.

وجاءت تصريحات الآلوسي عقب انتقادات المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، الجمعة، لزيارة الرئيس الأميركي إلى العراق، والتي اعتبرها بمثابة انتهاك للسيادة العراقية.

ووصف قاسمي، زيارة ترمب المفاجئة إلى العراق باللصوصية، كونها جاءت سريعة وفي سرية تامة، متهماً القوات الأميركية المتواجدة بالعمل على إثارة الفتنة بين الشعوب.

وتعد تصريحات قاسمي، امتداداً للسياسة الإيرانية التوسعية في المنطقة، وبحسب المراقبين فإنها جاءت نتيجة شعور إيران بالخطر من الوجود الأميركي على خططها، كون الرئيس الأميركي تمكن من إيصال رسالته عبر خطابه للعسكريين الأميركيين، لا سيما أنه لم يكن يبعد عن الحدود الإيرانية سوى حوالي 350 كيلومتراً.

ويشار إلى أن زيارة ترمب المفاجئة والسريعة أثارت ردودا سياسية عراقية مختلفة، كونه لم يلتقِ بأي من المسؤولين العراقيين، بالإضافة إلى أن الزيارة اقتصرت على اللقاء بالعسكريين الأميركيين عشية احتفال عيد الميلاد، رغم توضيح المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي حول دراية الأخير بزيارة ترمب إلى العراق.

وذكر سياسيون ومحللون أن التصريحات الرافضة لزيارة ترمب، تأتي في سياق المزايدات السياسية بين الأحزاب، ولإحراج حكومة عبد المهدي، لا سيما أن التشكيلة الوزارية العراقية لم تُستكمل بعد.

كلمات دالّة

#دونالد ترمب

إعلانات